من نحن

نحن فريق «القوَّة المغيِّرة»، اختبر كلٌّ منا سرّ هذه القوَّة العجيبة. لذلك شعرنا أنَّه من واجبنا أن نشارك غيرنا كيفية الحصول عليها والاستفادة منها. لقد منحتنا هذه القوَّة سلامًا عجيبًا، وفرحًا منقطع النظير، وساعدتنا في تغيير مسار حياتنا وتحويل أهدافنا، ونقلتنا من الظلمة إلى النور، ومن حياة التعاسة واليأس إلى حياة ملؤها الأمل والرجاء والفرح. إن عالمنا يسير بوتيرة مخيفة نحو التنافس والتطاحن. وإذ يشتد الصراع ضراوة يومًا بعد يوم على مكاسب هذه الحياة الفانية ومباهجه الآنيّة، يمر قطار الموت من دون استئذان آخذًا معه الآلاف من الركاب نحو أبدية مخيفة لا قعر لها.

فشرقنا يغرق في بحرٍ من الكراهية والبغضة والقتل والدمار والتهجير، وسيف الموت ليس بعيدًا عن رقابنا جميعًا. أمام هذه الحقيقة المرّة، يسأل الكثيرون: «وماذا بعد؟ ماذا لو جاء دوري أنا؟ ماذا لو حصدني منجل الموت؟ أين سأقضي أبديَّتي؟» سوف تقرأ وتشاهد قصصًا حقيقيَّة لأشخاص واقعيين واجهوا تحدّي التغيير ورفضوا المُضي قدمًا في طريقٍ يقودهم إلى الجحيم، ليكتشفوا طريق التحرُّر من قيود الحقد والكراهية والظلام، وينطلقوا أحرارًا تحلِّق نفوسهم في سماء الفرح وسلام القلب والروح.

فمنهم الحاقد والراغب بالانتقام، ومنهم اليائس من قسوة الحياة المصمِّم على الانتحار، ومنهم المتألِّم الشقي الذي فقد كل رجاء وأمل في الحياة، ومنهم المتمرِّد القاسي. لكن ما جمعهم هو اختبار واحد ألا وهو قوَّة التغيير التي قلبت حياتهم رأسًا على عقب ومنحتهم جوابًا أكيدًا بشأن مصيرهم الأبدي. تعال شارك فريقنا هذا الاختبار الرائع وتعرَّف على تلك القوَّة المغيِّرة.

نتمنى أن يكون هذا الموقع مصدر مساعدة لك أنت شخصياً. وأن تكون قد وجدت فى محتوياته مايروى ظمأك الروحي . أن كانت لديك أي أسئلة أو استفسارات، نحن نرحب بها ولدينا فريق متخصص لذلك . وإن كان لديك أى طلبة صلاة من أجل مشكلة أو مرض ، أكتب إلينا وشاركنا على هذا العنوان: contact@power-2-change.com (معلوماتك الشخصية فى حفظ وأمانة ) 

شاركونا مشاكلكم و همومكم
معلوماتك الشخصيّة في الحفظ والأمانة
هل تحتاج القوة المغيرة في حياتك؟